راحة قلبى

عزيزي الزائر ارجو التكرم والاشتراك معانا ولكم مني كل تقدير

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معناولكم مني كثير الاحترام (الله واكبر استغفر الله ال
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
راحة قلبى

شامل لكل افراد الاسره

المواضيع الأخيرة

» هل انا وحدي في هذه الحياه
الجمعة أكتوبر 29, 2010 12:49 am من طرف Aashk_Elromansya

» كم تمنيتك ولكن لن اعود
الجمعة أكتوبر 29, 2010 12:43 am من طرف Aashk_Elromansya

» هل انا بوجهين........ مش
الأربعاء أكتوبر 20, 2010 2:52 pm من طرف Aashk_Elromansya

» حلو الموقع ده للابراج ادخلى وشوفى
الأحد أكتوبر 17, 2010 12:16 am من طرف بطيخه حمرا

» من امثالنا الشعبية
السبت أكتوبر 16, 2010 4:35 am من طرف miss_n

»  امثلة شعبية
الجمعة أكتوبر 15, 2010 4:27 pm من طرف اداره راحه قلبي

» لحظات الحب الجميلة
الإثنين يونيو 28, 2010 7:09 am من طرف اداره راحه قلبي

» عزيزتى ابدئى من جديد
الإثنين يونيو 28, 2010 4:19 am من طرف بحب الحياة

» ما هو الحب
الإثنين يونيو 28, 2010 3:58 am من طرف nonaaa4ever


    هل انا وحدي في هذه الحياه

    شاطر
    avatar
    Aashk_Elromansya
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر 6
    17/10/2010
    الموقعالقاهره

    هل انا وحدي في هذه الحياه

    مُساهمة من طرف Aashk_Elromansya في الجمعة أكتوبر 29, 2010 12:49 am

    كنت أظن أنني سأعرف معنى السعادة
    ولكني صدمتُ بواقعي
    جرحي من الصدمة لم يشفى
    ويزداد جرحـــــي كل يوم وليلة
    لم أجد في زماني من يمسح دمعتي
    ويداري خاطري ويسليني
    جلست أتأمل في حياتي
    التي امتلئت بالهموم والأحزان والجراح
    تمنيتُ الموت .. فقد سئمت من كل شيء...
    ولم أفرح بدنياي إلا قليل
    حلمتُ بعالم تسوده الحب والطمأنينة
    والسعادة والصفاء والصدق
    ودعيتُ الله أن يرحمني ويسعدني
    ويحقق لي كل ما تمنيته لي وللجميع
    ولكن صدمات الحياة لم تتركني لوحدي
    بل مازالت تحطمني وتجرحني حتى مللتُ
    وطال صبري وشوقي وحنيني وآمالي العريضة الوردية
    أدركتُ أني أركض وراء سراب
    ووهم اسمه السعادة والمحبة والصدق
    وجرحـــــــي مع الوقت أصبح عميق
    ولا يمكن علاجه والتخفيف من ألمي
    لماذا يصبح كل شيء أمامي لا طعم له
    ولا أحس بوجوده أو غيابه
    كرهتُ نفسي وكرهت واقعي الذي أعيشه
    ورغبتُ بالأبتعاد والنسيان
    وكنتُ أردد يا ترى متى أرتاح من همومي وأحزاني ؟
    متى .. متى ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 7:00 pm